Advertisements

والد مصطفى عبيد: زوجة الشهيد ستلد بعد شهر.. و"أتمنى أكمل رسالتي مع أولاده"

أسرة الشهيد مصطفى عبيد
أسرة الشهيد مصطفى عبيد
قال اللواء عبيد الأزهري، والد الشهيد مصطفى عبيد شهيد كنيسة العذراء بمدينة نصر، إن نجله كان طيب القلب، ويعشق عمله، لافتا إلى أنه كأب شعر بالقلق عندما علم أن ابنه يعمل في المفرقعات لعلمه بطبية العمل في هذا القطاع.
ومن ناحيتها قالت الدكتورة آيات هريدي، زوجة الشهيد مصطفى عبيد، خلال حوارهما ببرنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، اليوم الثلاثاء، إن زوجها الشهيد اتصل بهما قبل الحادث ليطمئن على ابنتهما لإصابتها بدور برد، وكانت كلمته الشهيرة "سبيها على الله".
وأضاف، والد الشهيد، أن نجله متزوج من إمرأتين، وزوجته الثانية ستلد بعد شهر، معقبا: "بتمنى أكمل رسالتي مع أولاده.. مصطفى كان نور عيني"، موضحا أن لديه ابن أكبر من مصطفى، وابنة طبيبة أصغر من مصطفى.
ولفت إلى أن أحد أصدقاء مصطفى هو من أبلغه بنبأ استشهاد نجله، مضيفا: "أول ما عرفت طلعت على المستشفى ولم أبلغ زوجته".
وشيّع آلاف من أهالي قرية جزيرة الأحرار التابعة لمركز طوخ، بمحافظة القليوبية والقرى المجاورة لها، جثمان الشهيد الرائد مصطفى عبيد، الذي استشهد أثناء تفكيك عبوة ناسفة وضعها أحد العناصر الإرهابية، بمنطقة عزبة الهجانة بمدينة نصر.