أحد المشاركين في بناء السد السد العالي يكشف تفاصيل عملية البناء

السد العالي باسوان
السد العالي باسوان
قال رشدي عطية، عضو مجلس إدارة جمعية بناة السد العالي، ومن المشاركين في صنع السد، إن "أسوان لم تكن محافظة مشجعة للذهاب إليها وقت الصيف، وكان هناك حر شديد، وهناك مسافات كبيرة للذهاب من أجل الأكل، وللأسف بداية الذهاب لبناء السد كانت غير مبشرة، ولكن الدنيا أتصلحت بعدها كثيرًا".

وأضاف في حوار لبرنامج "رأي عام" مع عمرو عبدالحميد على قناة "TeN"، أنه "مكثت 6 سنوات، وأترقينا على مستوى الوظيفة والمعيشة، وفكرة بناء السد خرجت من مصري يحب البلاد، والإصرار كان سبب نجاح هذا العمل الضخم، مشيرًا أن عصر الستينيات كان يمتاز بانتشار الحب بين العاملين، عكس اليوم الذي يكره فيه المصريين ما يعملون ومن يعملون معهم".

وتابع أن "المشاركين في بناء السد عانوا كثيرًا، وكان العمل في مواقع البناء خلية نحل، ولم يكن لنا أي مكاتب، والمشروع حسسنا أن كل شخص له دور مهما كان سن المشارك صغير"، موضحًا أنه "لم يكن لدينا قيادة بالمعنى التقليدي ولكن كان يصدر لنا تكليفات يوميًا".

وأشار إلى أنه عندما استدعي للسد العالي كان بعد تخرجه بـ 6 أشهر من تخرجي، ولم يكن لديه رغبة في الذهاب، لأن أسوان معروفة أنها منفى للمهندسين، خاصة أنني كنت أعمل في مصنع للطيران ومع مهندسين ألمان، ولم جالي التكليف لأسوان كنت نفسيًا غير مهيئ ولم أكن سعيدًا".

وتابع: "لما سبت المشروع ورجعت مصر حسيت أني تركت قلبي في أسوان، وفعليا المشروع غيرنا كلنا، تحولنا أشخاص قادرين الاعتماد على أنفسهم".


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا