"تويوتا" و"باناسونيك" تطلقان مشروعا لبطاريات السيارات الكهربائية بالعام المقبل

باناسونيك وتويوتا
باناسونيك وتويوتا
قالت تويوتا موتور وباناسونيك يوم الثلاثاء إنهما ستطلقان مشروعا مشتركا العام المقبل لصناعة بطاريات السيارات الكهربائية.

وأوضحت الشركتان في بيان مشترك يؤكد ما جاء في تقارير سابقة أن تويوتا تملك 51 بالمئة في المشروع وباناسونيك النسبة الباقية.

يذكر أن شركة صناعة السيارات اليابانية، تويوتا،قد أعلنت دعمها لجهود مجموعة من المهندسين يعملون في مشروع تطوير سيارة طائرة.

وستقدم تويوتا مبلغ 50 مليون ين ياباني (274 ألف جنية استرليني) لمجموعة كارتيفيتور التي تعمل خارج مدينة تويوتا وسط اليابان.

ونشرت نيكيّ آسين ريفيو، تقريرا يشير إلى أن تويوتا ومجموعة الشركات التابعة لها قد اتفقت من حيث المبدأ على دعم المشروع.

وقد قُدم حتى الآن تمويل جماعي لتطوير السيارة الطائرة، أو ما يسمى سيارة "سكاي درايف"، التي تستاخدم تكنولوجيا الطائرات من دون طيار، وتحتوي على ثلاث عجلات وأربع مراوح .

ويقول مطورو المشروع إن "سكاي درايف" ستكون أصغر سيارة طائرة في العالم، إذ ستكون أبعادها 9.5 قدما (2.9 مترا) في 4.3 قدما (1.3 مترا).

وتصل أعلى سرعة طيران متوقعة لها إلى 100 كيلومتر في الساعة، وتطير على ارتفاع يصل إلى 10 أمتار فوق سطح الأرض.

ويأمل فريق تطوير سكاي درايف، الذي يضم 30 متطوعا، أن يستخدم نموذج أولي من هذه السيارة لإشعال الشعلة الأولمبية عندما تستضيف طوكيو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2020.

ويحظى موضوع السيارة الطائرة باهتمام كبير من شركات في الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا والصين واليابان، تسعى إلى تحويل الخيال العلمي إلى واقع.

وكانت شركة أوبر لخدمة سيارات الأجرة عبر الهواتف الذكية قد أعلنت الشهر الماضي عن خططها لعقد شراكة مع مصنعي طائرات لتطوير واختبار شبكة للسيارات الطائرة بحلول 2020.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا