نجل أحد الشهداء: "مش هنسيب الإرهاب وهنحاربه في كل دقيقة" (فيديو)

خالد شريف طلعت
خالد شريف طلعت
أكدت "غادة"، أرملة الشهيد المقدم شريف طلعت، أن تجربة استشهاد زوجها قاسية ومؤلمة جدًا، معقبة: "ربنا ما يوري حد إللي إحنا فيه"، لافتة إلى أن زوجها استشهد 21 ديسمبر 2018.

وأضافت "غادة"، خلال حوارها ببرنامج "صوت الناس"، المذاع على فضائية "المحور" مساء الأربعاء، أن الشهيد كان يحب عمله وكان مخلصًا لوطنه، وكان يحب سيناء بشدة ولم يكن يريد الانتقال منها، وكان يتمنى الشهادة.

وأوضحت أنها لديها خالد 9 سنوات، وعمر 7 سنوات، لافتة إلى أنهم فخورين بشدة بوالدهم ويريدون استكمال خطاه، مشيرة إلى أن خالد طلب من الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، خلال الاحتفالية، أن يجلب لوالده حقه حتى يكبر ويأخذ حقه بنفسه.

وتابعت أرملة الشهيد: "فخورين به رغم الألم الذي نشعر به، ورغم إن ظهرنا اتقطم، والرئيس عبد الفتاح السيسي والوزارة لم يتركونا منذ استشهاده، والحمد لله على كل شيء".

وأكدت أن جميع الشهداء الذين استشهدوا من أجل الوطن يستحقوا المكانة التي وصلوا إليها، متابعة: "بإذن الله أولادنا هيكملوا مسيرة هؤلاء الشهداء".

في حين قال "خالد"، ابن الشهيد المقدم شريف طلعت: "ماتخيلتش إن فجأة بابا يستشهد، كنت فاكر أنه هيعيش معايا طول عمره، زعلت وتعبت جدا بسبب استشهاده"، متابعًا: "كل حلمي إني أطلع ضابط وأجيب حق بابا".

وأكد ابن الشهيد: "مش هنسيب الإرهاب وهنحاربه في كل دقيقة وهناخد حق الشهداء إللي ماتوا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا