تعليم البرلمان تكشف حقيقة تغيير اسم جامعة زويل (فيديو)

أرشيفية
أرشيفية
نفي الدكتور سامي هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، وجود أي نية لتغيير اسم جامعة زويل خلال مناقشة المجلس لتعديلات قانون إنشاء المدينة، مشيرًا إلى أن الجامعات الحكومية المملوكة للدولة تتبع وزير التعليم العالي الذي يرأس المجلس الأعلى للجامعات لوضع السياسات العامة فقط، لكنه لا يتدخل في شئونها الداخلية والبحث العلمي.

وأوضح "هاشم"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الآن" المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الثلاثاء، أن وزير التعليم العالي يرأس المجلس الأعلى للجامعات الخاصة، بالنسبة للجامعات الخاصة المملوكة لأشخاص بأموالهم، ولا يتدخل في شئونها.

وشدد رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، على أن مدينة زويل ينظمها قانون خاص بها، وبها جامعة زويل، ومراكز بحوث ووادي للتكنولوجية، نظرًا لمكانتها.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس النواب وافق في المجموع على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 161 لسنة 202 بإنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وطبقا للقانون تستبدل عبارة مدينة مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار_ مدينة زويل _ بعبارة "مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا".

ويهدف مشروع القانون، إلى وضع مدينة زويل ضمن منظومة التعليم العالي والبحث العلمي كمؤسسة علمية بحثية ذات شخصية اعتبارية عامة مستقلة بموجب أحكام القرار بقانون رقم (161) لسنة 2012 لتشجيع البحث العلمي والابتكار والعلوم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا