Advertisements

إسرائيل تصادر المزيد من الأراضي لجدار الفصل

بوابة الفجر
تصادر إسرائيل المزيد من الأراضي بسبب الجدار العازل المثير للجدل. وألقى تقرير فلسطيني رسمي الضوء على "هجوم مستوطن مسعور" في الضفة الغربية المحتلة، وتقع هذه الأراضي في مناطق تصنف على أنها "C".

ووفقًا لتقرير صادر عن المكتب الوطني لمنظمة الدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، صادرت القوات الإسرائيلية 2522 دونمًا من الأراضي في الضفة الغربية هذا الأسبوع فقط.

وتشمل هذه الأراضي 129 دونمًا (32 فدانا) من الأراضي المملوكة لبلديتي الظاهرية والسمو، جنوب الخليل، حوالي 150 دونم (37 فدانا) من بيت ليقية، وهي بلدة تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة رام الله، و2000 دونم (49 فدان) من قرية الجباع جنوب غربي بيت لحم وحوالي 500 دونم من الأراضي الفلسطينية في بلدة حزما، شرقي القدس.

كما أصدرت السلطات الإسرائيلية أوامر عسكرية بالاستيلاء على 66 دونمًا من قرية بيت دقو، شمال غرب القدس، وجددت تهديداتها بالاستيلاء على حوالي 190 دونمًا من الأراضي الفلسطينية في قرية عناتا، شرقي المدينة المقدسة، لأغراض عسكرية.

وتم الاستيلاء على 124 دونمًا من أراضي مجدل بني فاضل ودوما، في الجنوب من نابلس.

كما تضمن أمر المصادرة تعديل خطوط الحدود وفقًا لخريطة أبلغت عنها سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

وبموجب هذه الخريطة، استولت القوات الإسرائيلية على 36 دونمًا من الأراضي الزراعية في محافظة طوباس في شمال الضفة الغربية لتوسيع الوحدات الاستيطانية في مستوطنة ماسكيوت.

كما أصدروا أمرًا عسكريا بالاستيلاء على 60 دونمًا من أراضي فقوع، الواقعة خلف الجدار الفاصل، بين بلدتي جلبون وفقوع، شرق جنين.

وهناك صراع مستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين في المنطقة ج، التي تسيطر عليها إسرائيل بموجب اتفاقية أوسلو. وتمثل 61 في المئة من الضفة الغربية.

وقسمت اتفاقية أوسلو الفلسطينية - الإسرائيلية لعام 1993 أراضي الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق.

وتخضع المنطقة "أ" للحكم الفلسطيني الكامل، والمنطقة "ب" يديرها الفلسطينيون، ولكن الأمن بقي في يد إسرائيل والمنطقة "ج"، التي تخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة وتشكل أكثر من 60 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

وهناك مستوطنات ومناطق واسعة من الأراضي والطرق للمستوطنين في المنطقة (ج) التي تؤدي إلى القدس، والتي هي معزولة عن بقية الضفة الغربية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا