"جانتس" يرحب بشروط "ليبرمان".. وبوادر لحل أزمة تشكيل الحكومة الجديدة

بوابة الفجر
يبدو أن حل أزمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة،فى طريقها للحل بعد ان رحب "بينى جانتس" زعيم حزب "ازرق ابيض"، بالشروط التى وضعها زعيم حزب اسرائيل بيتنا، للإنضمام للحكومة الجديدة.

ومن المقرر أن يلتقى اليوم كل من ليبرمان وبينى جانتس، فى محاولة جديدة لإقتحام الحائط المسدود الذى يمنع تشكيل الحكومة الجديدة.

كان جانتس قد صرح أمس أنه سيكون مستعدًا لبعض الحلول الوسطية، فى ظل تحذيرات رئيس الحكومة المنتهية ولايته "بنيامين نتنياهو" من إقامة حكومة اقليات تعتمد على القائمة العربية الموحدة،التى وصفهاانه ستكون صفعة على وجه جنود الجيش الاسرائيلى.

وكان ليبرمان قد وجه تحذيرًا يوم الجمعة الماضية لكل من نتنياهو وجانتس، طالب خلاله بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وأنه سيقوم بدعم وتأييد الطرف الذى سيوافق على ذلك، وعاد أمس وطالب الاثنان بضرورة إجراء حكومة الوحدة الوطنية فى أقرب وقت ممكن.

وقال ليبرمان موجها حديثه لكلاهما "انتما لا تحتاجان لأى شخص أخر واذا كان بينكما خلافات فمن الممكن إجراء قرعة وسيقوم الحزب بالتصويت على حكومة موحدة حتى لو لم نشارك فى الائتلاف الحكومى وستحصلون على 8 مقاعد بالمجان".

وتابع قائلًا "لا توجد مصيبة اكبر من توريط دولة اسرائيل فى انتخابات ثالثة وكل ما يفصل بين الحكومة الموحدة والدخول فى انتخابات ثالثة هو قرار وحيد من جانب رئيس الحكومة وهو التخلص من الكتل الدينية المتشددة وقبول الخط الذى وضعه رئيس الدولة".

وفى المقابل صرح بينى جانتس قبل لقاؤه بليبرمان اليوم قائلًا "سنستمع جيدًا لليبرمان وسنكون مستعدين لدراسة بعض الحلول الوسطية اذا كانت ممكنة من وجهة نظرنا ومهتمون بتشكيل حكومة موسعة تعكس رغبة الاغلبية..وسنفعل داخل الحزب كل شىء حتى نمنع اقامة انتخابات ثالثة خلال عام واحد..وسنبذل اقصى جهد لتشكيل حكومة ليبرالية ثم الاهتمام بعدها بملف الصحة والعجز الاقتصادى والقضايا الامنية المختلفة".

وتوجه جانتس بالحديث لنتنياهو وقال "تعالى ونتحدث بشكل مباشر بدون مناورات حول ما يهم الجمهور الاسرائيلى وليس فقط عن ما يهمك انت وحدك هذا هو الوقت المناسب وهذا هو ما ينتظره الجمهور الاسرائيلى منا ولن يغفروا لنا اذا ما لم نقم بفعل ذلك".


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا