Advertisements

وزير الدفاع الإسرائيلي يحذر نشطاء غزة

بوابة الفجر
نقلت وكالة اسوشيتد برس عن وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، قوله إن الدولة لن تتردد في استهداف المزيد من نشطاء غزة.

وكانت تصريحات بينيت اليوم الاربعاء هي أول تصريحات له كوزير دفاع جديد لإسرائيل. واوضح ان إسرائيل ترسل رسالة واضحة إلى أعدائها: "كل من يخطط لايذائنا خلال النهار، لن يكون آمنًا أبدًا اثناء الليل".

وتأتي هذه الرسالة بعد يوم من مقتل أحد كبار قادة الجهاد الإسلامي في غزة في غارة قبل الفجر، مما ادي الي إطلاق مئات الصواريخ على إسرائيل، وهو أعنف قتال منذ شهور بين إسرائيل والجماعة المتشددة المدعومة من إيران، كما يعد أكثر تشددًا من قادة حماس.

لكن لم تنضم حماس بعد إلى المعركة، وهي إشارة محتملة إلى أن القتال قد يكون قصيرًا. مع تدهور الاقتصاد في غزة، يبدو أن حماس لديها رغبة قليلة في جولة أخرى من القتال.

تولى بينيت السلطة يوم الثلاثاء لتعزيز القاعدة السياسية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. طالما دافع بينيت عن اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد النشطاء الفلسطينيين.

وتقول وزارة الصحة في غزة إنه قتل أربعة فلسطينيين في غارات جوية إسرائيلية عبر القطاع الساحلي. وأدت أعمال القتل الأخيرة اليوم الأربعاء إلى ارتفاع إجمالي عدد القتلى إلى 16 شخص، معظمهم من المتشددين.

كما قُتل عشرة فلسطينيين في غزة عندما اندلعت أحدث جولة من العنف في وقت مبكر يوم الثلاثاء بعد غارة جوية إسرائيلية على منزل أحد كبار قادة الجهاد الإسلامي، مما أدى إلى مقتله. وتقول الوزارة أيضا أنه اصيب 50 فلسطينيا منذ يوم الثلاثاء.

ويقول مسؤولون في غزة إن الغارات الجوية الإسرائيلية الجديدة أسفرت عن مقتل اثنين من النشطاء، مما رفع عدد القتلى إلى 12 شخص منذ اندلاع التصعيد الأخير.

تقول حركة الجهاد الإسلامي إن اثنين من مقاتليها استُهدفوا اليوم الأربعاء، مع استئناف إطلاق الصواريخ على إسرائيل إلى جانب الانتقام الإسرائيلي بعد فترة هدوء قصيرة خلال الليل. جميع الضحايا تقريبًا من أعضاء الجهاد الإسلامي.

ويقول الجيش إنه تم اطلاق نحو 220 صاروخًا منذ يوم الثلاثاء، في أعقاب غارة إسرائيلية أسفرت عن مقتل قائد بارز في الجهاد الإسلامي.