Advertisements

الوضع الحالى فى إسرائيل: تشكيل حكومة خلال 21 يومًا أو إجراء انتخابات جديدة

بوابة الفجر
فى أعقاب إعادة بينى جانتس زعيم حزب "ازرق ابيض"، لملف التفويض بتشكيل الحكومة للرئيس الإسرائيلى "روبى ريفلين" منتصف ليل أمس الأربعاء،وبعد حوالى شهر من قيام "بنيامين نتنياهو " بالإجراء ذاته، بعد فشلهما فى تشكيل حكومة جديدة، ما هو المنتظر حدوثه على الساحة السياسية الإسرائيلية خلال الأيام القادمة.

يدخل الكنيست لأول مرة فى تاريخ الدولة العبرية لفترة 21 يومًا،يقوم خلالها 61 عضو بالكنيست بالتوصية على شخص من ضمن ال120 عضوًا ليكون مرشحًا لرئاسة الحكومة.

ووفقًا للقانون الاساسى للحكومة الإسرائيلية، أنه مخول إلى معظم أعضاء الكنيست "61 عضو" او اكثر،التوقيع على طلب لرئيس الدولة،لكى يقوم بتكليف عضو من اعضاء الكنيست_بعد موافقته الكتابية _بتشكيل الحكومة الجديدة.

واذا كان لهذا الامر أغلبية بالكنيست، فبإمكان 61 عضوًا بالكنيست التوصية لرئيس الدولة "روبى ريفلين" بتكليف بنيامين نتنياهو مرة أخرى بتشكيل الحكومة الجديدة، أو "بينى جانتس"، على الرغم من فشلهما فى تشكيل الحكومة خلال الشهرين الماضيين، وإعادتهما لملف التفويض الى رئيس الدولة مرة أخرى.

وعلى الرغم من ذلك، فأن القانون الإسرائيلى لا يُلزم ان يكون المرشح لرئاسة الحكومة زعيمًا لأحد الأحزاب، وكل عضو من أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 عضوًا، من الممكن ان يكون مرشحًا لهذا المنصب، إذا ما نجح فى الحصول على تأييد 61 عضو على الاقل.

ومنذ اللحظة الاولى التى يتم فيها تصويت 61 عضو على اختيار شخص محدد، يكون الرئيس ملزمًا بتكليفه بتشكيل الحكومة الاسرائيلية فى غضون 48 ساعة،دون تفكير،أو أى اعتبارات اخرى.

وأمام المرشح مدة اسبوعين لإنجاز مهمته،بتشكيل الحكومة.

واذا لم يتم تقديم الطلب للرئيس الاسرائيلى من جانب اغلبية اعضاء الكنيست،او فشل عضو الكنيست المنتخب فى تنفيذ مهمته خلال المدة المحددة واعلانه لرئيس الدولة عدم مقدرته على تشكيل الحكومة،فعلى الرئيس اعلان ذلك على الفور لرئيس الكنيست.

وبعد ذلك سيتم الإعلان عن حل الكنيست وإجراء انتخابات جديدة خلال 90 يومًا.

وستجرى انتخابات الكنيست يوم الثلاثاء الاخير، قبل انتهاء فترة الـ90 يوم من يوم إعلان الرئيس، ومن المحتمل أن تجرى الانتخابات يوم الثالث من شهر مارس 2020 كموعد مبدئى.