Advertisements

أمريكا: لهذا السبب.. فرضنا عقوبات على وزير الاتصالات الإيراني

وزير الاتصالات الإيراني
وزير الاتصالات الإيراني

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء اليوم الجمعة، أنها فرضت عقوبات على محمد جواد آذري جهرمي وزير الاتصالات الإيراني؛ لدوره في "قطع شبكة الإنترنت عن الشعب الإيراني".

وصرح وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين، بأن "المسؤولين الإيرانيين يدركون أن وجود شبكة إنترنت حرة ومفتوحة في البلاد يكشف عدم شرعيتهم، لذلك يسعون إلى فرض قيود عليها، من أجل خنق التظاهرات المناهضة للنظام".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد علق على ما وصفه بـ"قطع الإنترنت" في إيران.

وقال الرئيس الأمريكي، في تغريدة عبر حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "أصبحت إيران غير مستقرة إلى درجة أن النظام حجب نظام الإنترنت الخاص به بالكامل، وذلك كي لا يتمكن الشعب الإيراني العظيم من الحديث عن العنف الهائل، الذي يحدث داخل البلاد"، مضيفاً "يرغبون انعداما في الشفافية، فهم يعتقدون أن العالم لن يكتشف الموت والمأساة، التي يسببها النظام الإيراني!".

وكانت الحكومة الإيرانية، قد أعلنت يوم الثلاثاء الماضي 19 نوفمبر، اعتزامها إعادة خدمة الإنترنت إلى المدن، التي لم تسئ استخدامه على حد تعبيرها، وأكدت مجددًا على أن قطع الخدمة خلال الأيام الماضية جاء حفاظا على أمن البلاد مع استمرار الاحتجاجات على زيادة أسعار الوقود.

هذا وقد اندلعت المظاهرات في جميع أنحاء إيران الأسبوع الماضي، بعد أن فرضت الحكومة تقنين البنزين ورفعت أسعار الوقود بنسبة 50٪ على الأقل.

وقام الأمن الإيراني بقمع المتظاهرين السلميين، الذين احتجوا على الحكومة لرفعها أسعار البنزين، إلا أن المتظاهرين أصرو علي مواصلة الاحتجاجات بعد هذا القرار، مما ادي الي تدهور الاحوال في إيران.

واندلعت الاحتجاجات بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار البنزين يوم الجمعة الماضي.

ونقلت وكالة "مهر" شبه الرسمية للأنباء، عن مسؤولين أمنيين قولهم: إن "100 بنك على الأقل وعشرات المتاجر اشتعلت فيها النيران خلال الاحتجاجات".

ورغم عدم وجود أرقام رسمية حول عمليات الاعتقال، ذكرت وكالة "فارس" للأنباء أنه تم اعتقال أكثر من 1000 محتج.

Advertisements