Advertisements

"أرامكو" ترحب بالاتفاق الجديد الذي وقّعته حكومتا المملكة والكويت

بوابة الفجر

أعربت شركة "أرامكو" بالمملكة العربية السعودية، مساء اليوم الأربعاء، عن ترحيبها بالاتفاق الجديد الذي وقّعته حكومتا المملكة والكويت، بشأن "استئناف إنتاج النفط الخام من المنطقة المحايدة".

وذكر رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين الناصر، في بيان له: "يعد هذا اليوم بارزًا ومميزًا في إطار التعاون والتكامل الاقتصادي والنفطي بين الدولتين الشقيقتين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت، ومع توقيع هذه الاتفاقية، سيعمل الطرفان لإنجاز ما يحقق أهدافها المرجوة".

هذا ووقَّعت المملكة والكويت، يوم أمس الثلاثاء، اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة، وكذلك اتفاقية المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة.

وأوضحت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، على حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، أن "الكويت والسعودية توقِّعان اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة، واتفاقية تقسيم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بينهما ومذكرة تفاهم".

أرامكو السعودية
هي شركة سعودية وطنية تعمل في مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات والأعمال المتعلقة بها من تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق، وهي شركة عالمية متكاملة تم تأميمها عام 1988م، يقع مقرها الرئيسي في الظهران.

وتعد أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية؛ حيث بلغت قيمتها السوقية 781 مليار في عام 2006م، و7 تريليون دولار في عام 2010 طبقاً لتقدير صحيفة فاينانشال تايمز، ورجحت مجلة "اكسبلوريشن" قيمة أرامكو السوقية في عام 2015 بحوالي 10 تريليون دولار، وبلغ إجمالي أرباح أرامكو 111 مليار دولار خلال عام 2018م، أي ما يعادل أرباح شركة أبل وجوجل وإكسون موبيل مجتمعة، بحسب وكالة "بلومبيرج"، التي نشرت الأرباح خلال عام لأول مرة في تاريخ أرامكو استناداً على بيان موديز للتصنيف الائتماني.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا