Advertisements

خلافات قديمة.. التحريات تكشف تفاصيل "الصفحة المسيئة" للأنبا كيرلس

الانبا كيرلس
الانبا كيرلس
تَقدم الأنبا كيرلس، أسقف إيبارشية نجع حمادي للأقباط الأرثوذكس، ببلاغ للأجهزة الأمنية ضد أدمن صَفحة "مَظالم نجع حمادي" لقيامة بنَشر بَعض المَنشورات المٌسئية له ولكَهنة الإيبارشية.

وكشفت تحريات الإدارة العَامة لمَباحث الأنترنت، أن مٌحرر ومَالك والمَسؤل عَن صَفحة (مظالم نجع حمادي)، يَقطن بشارع السنترال القديم بنجع حمادي، ويدعى ( خ. ر. صليب) ويَعمل بالشركة المصرية للإتصالات، وأنه قام بإنشاء تلك الصفحة لغرض الإساءة لشخص الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي وللكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عَبر موقع التواصل الإجتماعي" فيس بوك" وتبث من داخل مدينة نجع حمادي.

وأضافت التحريات، أن الشخص المذكور هو أحد المقربين لشخص الأنبا كيرلس، وخَادم في كنيسة القديسة العذراء مريم بشارع 30 مارس، وسط مدينة نجع حمادي، وأن هدف تدشينه تلك الصَفحة وبَثها من داخل مدينة نجع حمادي، بِسبب وجود خِلافات متضاعفة تَعود الي عام 2014 بينه وبَين الأنبا كيرلس وبَعض كَهنة الإيبارشية وَلم يَتم حَلها والمٌصالحه حَتي الأن.

وأكدت تَحريات المٌباحث أن المَذكور قَد أصدر بَعض المَنشورات المٌسئية ضِد أسقف نَجع حَمادي حَتي أن يَبعد الشٌبهة الجِنائية عَنه وإحتمالات تورطه فيها ليكون هو من المَجني عَليه وأسقف نجع حمادي هو الجاني الفِعلي.

واشارت تحريات المباحث، إلي أن الأمر يتعلق بالشأن الكنسي الداخلي وليس متعلق بالأمن القومي والأمن العام في الدولة المصرية، مضيفة أن ما ورد من معلومات يوضح أن الأمر في غاية القلق الشديد والإحتقان داخل أبناء الكنيسة القبطية، وأوصت تحريات الأمن بتدخل الأنبا كيرلس السريع لحل تلك الأزمة والتصرف مع هذا الشخص.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا