أستاذ تغيرات مناخ: الزراعة الإلكترونية تزيد من إنتاج المحاصيل

بوابة الفجر
قال الدكتور محمد فهيم، أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، إن الزراعة منذ 10 آلاف عام كنشاط اقتصادي هي التي أسست الحضارات المستقرة على سطح الأرض، والزراعة منذ هذه الفترة تخطت 3 ثورات زراعية لمعيشة ومصلحة المواطنين، الأولى كانت باستئناس النباتات والحيوانات، والثورة الثانية كانت بابتكار الري وزراعة بعض المحاصيل، والثورة الثالثة وهي الثورة الخضراء التي بدأت بعد الحرب العالمية الثانية كاستجابة لحاجة الشعوب المتناحرة في الحصول على الغذاء بصورة سريعة فبدأ استخدام الميكنة.

وأضاف "فهيم"، خلال حواره مع برنامج "8 الصبح" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم السبت، أن المفهوم السائد عن الزراعة مجرد فلاح بيده فأس، وهذا مفهوم خاطئ، فالزراعة هي نشاط اقتصادي معقد يتعامل مع نبات موجود في بيئة زراعية، يتعرض للمناخ ويقوم بتفاعلات عديده لا يمكن حسابها، مشددًا على أن ما يتم انتاجه من النبات الواحد لا يتجاوز 10% من طاقته، ويمكن بالتعاملات الزراعية والتكنولوجية توجيه النبات لإنتاجية أعلى.

وتابع أستاذ التغيرات المناخية بمركز البحوث الزراعية، أن الزراعة الدقيقة لها دور كبير في التأثير إيجابيًا على زيادة إنتاج المحاصيل كمًا وكيفًا، مشيرًا إلى أن الزراعة الدقيقة أو الإلكترونية تعني تتبع والتنبؤ بحدث حيوي داخل النبات، حيث أنها تعطي تقرير بتغيرات مناخية وأن النبات سيصاب بمرض معين خلال فترة معينة، موضحًا أن هناك برنامج كامل بقناة مصر الزراعية التلفزيونية التابعة لوزارة الزراعة، يتم إعادته 4 مرات ويعرف المزارعين شكل المناخ المتوقع خلال خمس أيام قادمة، وأهم التوصيات الزراعية خلال هذه الفترة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا