Advertisements

سياسي كردي: "الجزيرة" زرعت الفتن الطائفية.. وعلى الشعوب العربية تجريمها في "العدل الدولية"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قال أحمد حاج منصور، المحلل السياسي الكردي، إن الإعلاميين العاملين في قناة الجزيرة القطرية  باعو كل ما يملكون من كرامة وشرف، وأبدعوا في تزوير الحقائق ومعاداة  قوميتهم وشعبهم لصالح إيران وتركيا.
 
وأشار "منصور" في تصريح خاص لـ"الفجر"، إلى أن الجزيرة لطاقمها أبدعت في التخاذل وزرع الفتن وتأجيج الحروب الطائفية والعرقية في المنطقة كلها.

وأكد المحلل السياسي الكردي، أنه من من حق شعوب اليمن وسوريا ومصر والعراق رفع دعوى لتجريم قناة الجزيرة في محكمة العدل الدولية بلاهاي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة مسربة من داخل إدارة قناة الجزيرة القطرية، يتضمن اعتماد صرف مكافآت مالية لقائمة من مذيعي القناة؛ تنفيذًا للتوجيهات الأميرية التي تَضَمّنت الموافقة على الطلبات المقدمة للديوان الأميري القطري بقيمة إجمالية مليون وثمانمائة ألف دولار

وشملت الوثيقة المتداولة قائمة من 8 مذيعين جاء على رأسهم  فيصل القاسم الذي  حصل على 400 ألف دولار، وكذلك جمال ريان 400 ألف دولار؛ أما غادة عويس فنالت 200 ألف دولار، وروعة إسحاق 250 ألف دولار، ومحمود محمد مراد، وعلا فارس 150 ألف دولار، وعثمان فرح، ووجد علي وقفي 100 ألف دولار.