الجيش اليمني يقتل 18 حوثياً بينهم قيادات عسكرية في الجوف

بوابة الفجر
Advertisements

تمكنت قوات الجيش اليمني، من قتل أكثر من 18 عنصراً حوثياً وإصابة آخرون بجروح مختلفة، في هجوم شنته  بمحافظة الجوف شمال شرق اليمن.


وقال مصدر في الجيش اليمني أن المعارك التي اندلعت خلال اليومين الماضيين أسفرت عن مقتل العشرات من جماعة الحوثي، أبرزهم حسن عبدالله حنين الجرادي الحارس الشخصي لزعيم الجماعة، ومحمد عبدالله علي حسين حميد الدين، إضافة إلى أبو طه يحيى المنبهي، أحد القيادات العسكرية التي تلقت تدريباتها في إيران، وقائد اللواء 417 حرس حدود التابع للجماعة الحوثية.


وسبق أن تصدى الجيش اليمني في سلسلة جبال جرشب  لهجوم مجموعة من ميليشيات الحوثي أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع للجيش في الجوف.

ووفقا للمعلومات الواردة فإنه تم قتل أكثر من 18 عنصرًا حوثيًا، وإصابة آخرون بجروح مختلفة.

 وشن طيران التحالف العربي عدة غارات جوية في جبهة الغيل والمحزمات والجرشب، استهدفت تجمعات لميليشيات الحوثي ومخزن سلاح وآليات قتالية وكبدت الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وكان تقرير خبراء الأمم المتحدة المكلف بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن منذ 2015، أفصح عن أن مليشيا الحوثي استحوذت في 2019 على أسلحة جديدة يتميز بعضها بخصائص مشابهة لتلك المُنتَجة في إيران.


وقال التقرير الذي أُرسل إلى مجلس الأمن والمفترض أن يُنشر قريباً إنه إضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة التي كانت بحوزتهم حتى الآن، بات الحوثيون يستخدمون نوعاً جديداً من الطائرات بلا طيار من طراز دلتا ونموذجاً جديداً من صواريخ كروز البرية.

Advertisements