زعيمة هونج كونج تخصص المزيد من الأموال لمواجهة فيروس كورونا

بوابة الفجر
زادت قائدة هونج كونج كاري لام، اليوم الثلاثاء، صندوق الإغاثة لمعالجة آثار تفشي فيروس كورونا حيث حثت السكان على قبول خطط الحكومة للحجر الصحي لإعادة الركاب الذين تقطعت بهم السبل علي متن سفينة سياحية في اليابانن وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وقالت لام، إن الحكومة ستزيد من المساعدات للتصدي لتفشي المرض إلى 28 مليار دولار من عملة هونج كونج (3.60 مليار دولار) بدلا من 25 مليار دولار كانت قد تعهدت بها في السابق، لتخفيف التأثير على اقتصاد المدينة الخاضعة للحكم الصيني.

وأعلنت "لام" الأسبوع الماضي عن مدفوعات لمرة واحدة للشركات عبر المركز المالي الآسيوي وهيئة المستشفيات.

قتل الفيروس التاجي أكثر من 1800 شخص عبر الحدود في الصين القارية وواحد من 60 مريضا في هونغ كونغ.

وقد خيم الغضب على معالجة "لام" للأزمة، حيث دعاها النقاد إلى إغلاق الحدود مع البر الرئيسي للصين، ونظم بعض العاملين الطبيين إضراب. وقالت لام إن الإغلاق الكامل للحدود سيكون غير عملي وغير مناسب وعنصري.

فتح الفيروس جبهة جديدة للمتظاهرين، بعد شهور من المظاهرات حول التلاشي الملحوظ لحريات هونج كونج من جانب بكين، وهو ما نفته الصين.

تظاهر مئات المتظاهرين المناهضين للحكومة في أحياء متعددة خلال عطلة نهاية الأسبوع ضد خطط لتحويل بعض المباني إلى مراكز لمعالجة فيروس كورونا.

وفي غضون ذلك، صرحت لام فى مؤتمر صحفى بأنه سيتم ارسال أكثر من 300 راكب من هونج كونج على متن السفينة السياحية "دايموند برينسز" إلى مبنى سكني عام تم إنشاؤه حديثا للحجر الصحي عند وصولهم إلى المدينة من اليابان يوم الخميس.

وقالت لام ردًا على سؤال عن الغضب العام من قرار إيواء ركاب الرحلات البحرية في منطقة في أقاليم المدينة الجديدة بالوقت الحالي "ليس لدينا أي خطة احتياطية، تحتاج أعمال البناء الخاصة بنا لمراكز الحجر الصحي الأخرى إلى وقت، ولدينا بعض المشاريع المستمرة".

بشكل منفصل، قالت وزارة الصحة في هونغ كونغ إنها تحاكم شخصين حاولا الفرار من المدينة بينما كان من المفترض أن يكونا في الحجر الصحي.

وقد فرضت الحكومة فترة الحجر الصحي الإلزامية لمدة أسبوعين لأي شخص يدخل هونغ كونغ من البر الرئيسي اعتبارًا من 8 فبراير.

يواجه الأشخاص الذين يخالفون قواعد الحجر الصحي غرامة قدرها 25000 دولار من عملة هونج كونج (3200 دولار) وسجن ستة أشهر. يُقصد من مواطني هونغ كونغ الذين زاروا البر الرئيسي البقاء في منازلهم بينما يجب على غير المقيمين الإقامة في الفندق أو في مراكز العزل الحكومية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا