بعد غلق الجريدة.. "الصباح" تعفي رئيس تحريرها من المنصب

نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
قررت إدارة جريدة الصباح، المملوكة لرجل الأعمال أحمد بهجت، إعفاء رئيس مجلس التحرير سالي عاطف من منصبها، وذلك بعد قرار غلق الجريدة.

وكلفت إدارة المؤسسة، رئيس التحرير سالي عاطف، بمتابعة مشروعات الشركة الخارجية بجنوب السودان، وتقدمت بالشكر لها على مجهوداتها في المحافظة على سير العمل وانتظامه بالجريدة، في ظل التراجع الذي تشهده الصحافة الورقية.

وكان صحفيو جريدة الصباح، قد أعلنوا عن انتهاء مدة التفاوض التي أعلنها مجلس نقابة الصحفيين، مع إدارة الجريدة، دون التوصل إلى نتائج ملموسة على مدار أسبوعين، بعد قرار الإدارة بغلق النؤسسة

وكشف صحفيو الجريدة، عن نيتهم استخدام كل أدوات التصعيد، بما فيها الاعتصام، حتى حل قضيتهم، بالإضافة إلى بمذكرة لمجلس نقابة الصحفيين، طالبوا فيها النقيب وأعضاء المجلس بسرعة التحرك لاتخاذ الإجراءات القانونية التي تضمن حقوق الصحفيين العاملين بالجريدة.

وقال الزملاء في بيان سابق لهم، إن الأزمة ترجع إلى يناير الماضي، بعد اتخاذ إدارة الجريدة قرارًا بإغلاق مقرها دون تنبيه الصحفيين، والتهديد بإيقاف إصدار الجريدة نهائيًا، وهو الأمر الذي تم تنفيذه بوقف طباعة الأعداد لمدة 4 أسابيع دون التواصل مع الصحفيين أو تحديد مصيرهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا