الصحة الإسرائيلية تُعلن عزل 1400 شخص يُحتمل إصابتهم بفيروس "كورونا"

علم إسرائيل
علم إسرائيل

أصدرت وزارة الصحة الإسرائيلية، يوم أمس الأربعاء بيانًا، أوصت خلاله، بعدم السفر إلى الخارج تحت أى ظرف غير طارىء، والامتناع عن الرحلات الترفيهية فى هذا الوقت، خوفًا من الإصابة بعدوى فيروس "كورونا" القاتل، والإمتناع عن المشاركة فى الاجتماعات الدولية التى تجرى داخل إسرائيل أو خارجها.

كما أصدرت الوزارة بيانًا تحذيريًا بمنع السفر نهائيًا إلى إيطاليا بسبب تفشى الفيروس هناك بصورة كبيرة.

وبالأمس أفادت وزارة الصحة عن خضوع حوالى 1400 إسرائيلى فى الوقت الحالى إلى شروط العزل التام، بسبب إدراجهم ضمن المحتمل تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا، وفقًا لتأكيدات وزارة الصحة.

وأشار التقرير أن تقريبًا أكثر من نصف هذا العدد، تثير حولهم شكوك انتقال العدوى إليهم، بعد الإعلان عن تواجدهم فى محيط مجموعة من السياح الكوريين الحاملين للفيروس، الذين قضوا فى إسرائيل قرابة أسبوع كامل، وثبت إصابتهم بالفيروس عند عودتهم إلى بلدهم، وتضاعف عدد المصابين الكوريين منهم بالفيروس من الاسبوع الماضى من تسعة إلى 18 شخص.

وفى سياق متصل رفضت وزارة الصحة الاسرائيلية الإعلان عن عدد الاطباء الذين تم عزلهم بعد اقترابهم من الأشخاص المرجح حملهم للفيروس القاتل.

وحتى هذه اللحظة، أعلنت إسرائيل رسميًا عن إصابة حالتين فقط بالفيروس، وهم ضمن الـ11 إسرائيلى الذين كانوا على متن سفينة كورونا، التى رست فى ميناء يوكاهاما اليابانى، وسُميت بذلك بسبب انتشار الفيروس على متن السفينة خلال فترة إبحارها.

وتم عزل الحالتان تمامًا داخل أحد المواقع بمستشفى "شيبا تل هاشومير"، وتم الإشارة إلى أنهما حتى هذه اللحظة، حاملين للمرض وليس مصابين به، ولا يتلقون أى علاج، وقرر المركز الطبى الاكتفاء بعزلهما فقط.

وأفادت وزارة الصحة الإسرائيلية، بأن الذين لم يثبت حملهم للفيروس حتى الأن سيتم فقط الأكتفاء بعزلهم حتى مساء يوم الجمعة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا