رفعت يونان عزيز يكتب: تعطيل الدراسة قرار رئاسي حكيم

بوابة الفجر
قرار السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بتعطيل الدراسة لمدة أسبوعين اعتبارًا من الأحد الموافق 15 مارس هو قرار حكيم وصائب لأنه حريص الرئيس علي الثروة البشرية حيث أن طلبة المدارس والجامعات تمثل 25 % من السكان ولو أضفنا عليهم أولياء الأمور فكم تكون النسبة.

فهذا القرار في هذا التوقيت العصيب يدل علي المعني الحقيقي بأنه راع لهذا البلد وقائد حريص تدفعه الإنسانية وصنع الخير علي تحقيق أعلي درجة نجاح وانتصار في مسئوليته نحو الشعب والوطن وعلي حد رؤيتي وشعوري فإن الرئيس لم يصدر القرار دون دراسة فالسبب الرئيسي لديه هو الحرص بعدم انتشار مرض كورونا فقد يحدث مخالطة بين الطلبة وخاصة بالجامعات ومنهم طلبة وافدين علينا من دول آخري أو يكون بعض أولياء الأمور يعملون في مناطق سياحية وخالطوا الوافدين من السياح وقد يكون أحدهم مصاب وغيرها من المصادر وأيضًا حالة عدم الاستقرار بالجو وهطول الأمطار التي تسببت في بعض المتاعب وقد تكون لها توابع، ومن الجميل والجيد أن يرصد مليارات من الجنيهات لمجابهة خطر المرض لأنه يعي جيدًا القيمة الإنسانية ويعرف لو قصر في دوره فالله هو الرقيب والمحاسب. ثقوا الرئيس السيسي يتعامل مع الحكومة والشعب وكل ما في مصر علي أنه أب وأخ وصديق وكل المعاني السامية نحوهم فمن هذا المنطلق يتصرف بأبوة. لذا كمواطن مصري غيور ومحب لمصر رئيسًا وشعب وجيش وشرطة وحكومة وللجميع أناشد جموع الشعب الدعاء والصلاة لله أن يجنبنا مخاطر الأمراض والأوبئة وغضب الطبيعة ونتعامل كلنا تحت لواء استقاء المعلومات من مصادرها الرئيسة وننصاع للنصائح والإرشادات الصحية التي تذاع والملصقات بكل الميادين والجوامع والكنائس وغيرها. 

وعلي الأزهر والكنيسة المشاركة والنصح والإرشاد والصلاة من أجل أن يجنبنا الله هذه المخاطر ونعبر لبر الأمان وأثق في الله الواحد الأمين العلي القدير علي كل شيء أنه يستجيب لأن مصر في قلب الله وغالية عليه مصر " مبارك شعبي مصر " .