Advertisements

حالة طوارئ فى مبنى ماسبيرو بسبب كورونا

ماسبيرو
ماسبيرو
فى ظل حالة القلق من انتشار فيروس كورونا، والظروف الاستثنائية التى تمر بها الدولة كشفت مذكرة تم توزيعها على جميع القطاعات والإذاعات والقنوات، فى ماسبيرو ضرورة تنظيم العمل فى الهيئة الوطنية، بما لا يخل بحسن سيره، وأن يتم تقليل عدد الموظفين إلى النصف لمدة أسبوعين من الإداريين والفنيين بسبب الزحام الشديد داخل مبنى ماسبيرو، وكذلك مراجعة الكاميرات الأمنية لمراقبة التجمعات فى الأدوار، ومراجعة الالتزام إجراءات السلامة والوقاية والنظافة، بالحرص على التطهير المستمر، وتقليل الاختلاط.

وطالب العاملون القطاع الاقتصادى بصرف ميزانيات لشراء مواد نظافة ومطهرات لدورات المياه والطرقات، واقترح البعض أفكاراً مختلفة لزيادة التوعية بين العاملين وكذلك التوعية البرامجية فى جميع القنوات والإذاعات.