Advertisements

محلل سياسي يمني يكشف لــ"الفجر" مفتاح حل الأزمة اليمنية والأهداف الإيرانية ببلاده

بوابة الفجر

كشف الناشط السياسي حسين محمد عمير مرحلة ما بعد انتهاء مدة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي والتي انتهت في 5 فبراير الجاري.

 

وقال "عمير" في تصريحات خاصة لــ "الفجر"، إن أسباب التباطؤ في تنفيذ اتفاق الرياض من طرف الشرعية.

 

ووجه رسالة للحكومة الشرعية، حيث قال بأنهم مسؤولون عن كل ما يجري وعليهم الإبتعاد عن المماحكة السياسية ،لأنهم مسؤولون عن الجميع، وعليهم البدء بصرف رواتب الموظفين "مدنيين وعسكرين"، وتشكيل لجان لترقيم القوات العسكرية والأمنيه المتفق عليها، وعليهم الجدية في محاربة الحوثي.

 

وحول ماذا تريد إيران من اليمن قال إن ايران سياستها هو نشر فكرهم وثورتهم في المحيط بهم وهذا هدف أساسي للثورة الايرانية، إضافه إلى ، العداء التاريخي بين العرب السني والفارسي الشيعي، وكذالك لمحاولة إيجاد تواجد لها علئ الممرات المائية.

 

كما علق على دور الأمم المتحدة في التعامل مع الأزمة اليمنية حيث قال بأن دور الأمم المتحدة ضعيف، والتعامل برعونة سياسية مع الأزمة اليمنية.

 

 كما أكد  أن حل الأزمة اليمن يتلخص في عودة اليمن إلى ماقبل العام 1990، والاعتراف بحق كل شعب في تقرير مصيره وفق القانون الدولي، إضافة إلى التعامل بجديه مع القوى المسيطرة على الأرض وهم الجنوبيين في الجنوب والحوثي في الشمال.

 

وقال لو لم يتم اتفاق الرياض أعتقد أنها الأمور ستظل تراوح في محلها، وهذا أيضا ماهو حاصل، فاتفاق الرياض لم يقدم ولم يؤخر شي حتى اللحظة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا