Advertisements

"بعد أول إصابة به".. 5 معلومات عن السلالة الثانية من كورونا

بوابة الفجر
السلالة الثانية من فيروس كورونا، جملة زادت العالم قلقا بعدما ترددت خلال الساعات الأخيرة لظهور حالة تحمل تلك السلالة لأول مرة منذ بداية ظهور الفيروس المستجد "كوفيد 19" في نهاية عام 2019.

في الساعات الأخيرة، أعلنت شركة أدوية آيسلندية عن تشخيص إصابة مواطن في أيسلندا بسلالتين من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في آن واحد، والتي تعتبر الحادثة الأولى من نوعها منذ ظهور فيروس كورونا على مستوى دول العالم.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز المعلومات عن السلالة الثانية من فيروس كورونا، بعد إصابة أول شخص في العالم:
- هي طفرة في الفيروس الذي بدأ تفشيه أواخر العام الماضي من مركز محافظة هوبي الصينية مدينة ووهان.

- هذا النوع المتحور من الوباء يعد أخطر وأكثر عدوانية من الفيروس الأصلي.

- الفيروس انتقل إلى هذه السلالة بسبب التدخل البشري الذي وضع ضغطا انتقائيا كبيرا على السلالة الأولى فأدى إلى ظهور آخرى أكثر عدوانية ليحاول أن ينتشر بسرعة أكبر، وفقا للعلماء.

- السلالة ظهرت لأول مرة في آيسلندا بعدما طور الفيروس نفسه في أحد الأشخاص، إذ يرجح أن جميع الأشخاص الذين انتقل إليهم كورونا من ذلك الشخص أصيبوا بالسلالة الثانية.

- العلماء أكدوا أن بظهور تلك السلالة تم إثبات أن فيروس كورونا قادرا على التطور بشكل أكثر عدوانية من وقت لآخر. 

وظهر الفيروس الغامض في الصين لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميًا منتصف يناير الماضي، إذ شهد انتشارًا في نحو 170 دولة حول العالم، وتأتي إيطاليا في مقدمة الدول المتضررة من الفيروس تليها الصين وإيران ثم إسبانيا. 

وتتضافر الجهود الدولية للحد من انتشار وباء كورونا في الوقت الذي يواصل فيه الفيروس الانتشار في العالم متسببا بوفيات تخطت حاجز الـ18 ألفا.

وأوقع فيروس كورونا المستجد 18259 وفاة على الأقل حول العالم منذ ظهوره في ديسمبر، بحسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس، ويتخطى عدد الأشخاص المشمولين بتدابير العزل المنزلي حول العالم لمكافحة فيروس كورونا 2.6 مليار نسمة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا