Advertisements

بعد نجاحه في الصين.. تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا

أرشيفية
أرشيفية
تزامنا مع تزايد إصابات ووفيات فيروس كورونا القاتل حول العالم، جاء طوق النجاة والأمل، بموافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أمس الثلاثاء، على أول علاج في الولايات المتحدة، وهو بلازما الدم من الأشخاص الذين تعافوا من العدوى.

تجربة الصين لبلازما الدم
بعد تعافي شعب الصين من فيروس كورونا القاتل، أثيرت تساؤلات حول طرق العلاج المستخدمة للشفاء، حيث ترجع إلى استخدام الصين لبلازما دم المتعافين من كورونا في علاج المصابين.

اختباره في أمريكا
ونظرا لنتيجته الإيجابية في الصين، أعلن حاكم نيويورك أندرو كومو، أنه سيتم اختبار البلازما لعلاج المرضى الذين تزيد أعدادهم عن 25000 مريضا بكورونا في الولاية، بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أمس الثلاثاء على أول علاج في الولايات المتحدة للفيروس، وفقا لما ذكرته صحيفة ديلي ميل البريطانية. 

بلازما الدم لعلاج كورونا
لعل العلاج المكتشف لعلاج كورونا، هو بلازما الدم من المتعافين من الفيروس، غنية بالأجسام المضادة أو الأنتي بوديز والتي طورها الجهاز المناعي لمحاربة العدوى.

استخدم العلاج، لمكافحة تفشي الإنفلونزا والحصبة في الأيام التي سبقت اللقاحات، وجربت مؤخرًا ضد السارس والإيبولا وقد تعمل مع  كوفيد19  أيضًا. 

وأطلق الأطباء في الصين، مسمى "مصر النقاهة" على أول علاج لكوفيد 19 المتبرع بها الناجين من الفيروس الجديد، حيث أظهرت نتائج سريرية أن المرضى شهدوا تحسنا في الأعراض السريرية التي ظهرت عليهم بعد 12 إلى 24 ساعة من تلقيهم العلاج، حيث انخفضت مؤشرات الالتهاب الرئيسية بشكل ملحوظ.

تحتوي البلازما على خلايا كرات الدم الحمراء وخلايا كرات الدم البيضاء وصفائح الدموية، وتشكل حوالي 55% من الدم، بالإضافة إلى "جلوبيولين جاما" وهو نوع من الغلوبولين المناعي، والذي يساعد الجسم على محاربة الالتهابات والفيروسات.

وصنفت منظمة الصحة العالمية 11 مارس مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت عشرات حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا