ترامب: مناقشة سبل مواجهة فيروس كورونا خلال قمة العشرين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "نتابع تطورات الأوضاع في نيويوك باعتبارها البؤرة الرئيسية لفيروس كورونا، ونكثف جهودنا لمساعدة نيويوك حتى تتخطى أزمة فيروس كورونا".

وأشاد "ترامب"، خلال مؤتمر صحفي، بقرارات اليابان واللجنة الأولمبية بتأجيل دورة طوكيو للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأشار الرئيس الأمريكي، إلى أنه سيتم تخصيص 300 مليون دولار للأسر المتضررة من انتشار فيروس كورونا، متابعًا: "حزمة التحفيز أمام الكونجرس هي الأكبر في تاريخ الولايات المتحدة، وسنناقش سبل مواجهة فيروس كورونا خلال قمة العشرين".

وأضاف "ترامب": "نسعى إلى إعادة فتح البلاد قبل عيد الفصح، وهذه أولوية بالنسبة إلينا".

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا انتشر في البداية من مقاطعة هوبي في الصين، ثم انتقل إلى عدد من دول العالم، وتعتبر الصين أنها بدأت في ضبط انتشار الفيروس، وعدد الوفيات خارج مقاطة "هوبي" بدأ في التراجع، إلا أن منظمة الصحة العالمية حذرت من التفاؤل بشأن ضبط المرض.

وتحول انتشار مرض إلى وباء حين يصيب العديد من دول العالم، ولا يقتصر انتشاره على دولة معينة، في حين يصبح وباء عندما تنتقل العدوى حول العالم بين السكان المحليين للكثير من الدول على نطاق واسع.

وأحدث فيروس كورونا (كوفيد 19) هلعا واسعا حول العالم، وسط شائعات غير دقيقة حول سبل الوقاية من العدوى التي أدت لوفاة الآلاف حتى اللحظة.

وفي وقت سابق، أبدت منظمة الصحة العالمية، عن قلقها الشديد لسرعة تفشي فيروس كورونا وعدم مكافحته بما يكفي.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إنه يمكن تصنيف فيروس كورونا بأنه وباء عالمي.

وأضاف المدير العام للمنظمة أن عدد الحالات خارج الصين زاد بواقع 13 ضعفا خلال الأسبوعين الأخيرين.

وقال أدهانوم: "لم نر من قبل وباء عالمي يشعل شرارته فيروس كورونا، كما لم نشهد وباء يمكن السيطرة عليها"، على حد قوله.

وأضاف مدير منظمة الصحة العالمية قائلا: "وصف الوضع بالوباء العالمي، لا يُغير ما تطلبه منظمة الصحة العالمية من الدول لمواجهة خطر فيروس كورونا".

وتابع "أدهانوم" قائلا إن تصنيف انتشار الفيروس الجديد لا يُغير ما تقوم به منظمة الصحة العالمية وما يجب أن تفعله الدول.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا