Advertisements

تسلا تخطط لإعادة فتح مصنع نيويورك لصنع أجهزة التنفس الصناعي

إيلون ماسك
إيلون ماسك
أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" المصنعة للسيارات الكهربائية، عن اعتزامه إعادة فتح مصنع "Gigafactory 2" في مدينة نيويورك لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي في أقرب وقت ممكن، كما تتعاون تسلا مع شركة ميدترونيكس للأجهزة الطبية لبدء إنتاج أجهزة التنفس الصناعي في مصنع فريمونت.

ونشر "ماسك" أمس الأربعاء، تغريده عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، قائلًا: سيتم إعادة فتح جيجا نيويورك لإنتاج أجهزة التنفس الصناعي في أقرب وقت ممكن إنسانيا. وسنفعل أي شيء في وسعنا لمساعدة مواطني نيويورك.

وكانت شركة تسلا والتي تتخذ من مدينة كاليفورنيا مقرًا لها، من بين شركات صناعة السيارات الأولى في الولايات المتحدة التي عرضت صنع أجهزة التنفس الصناعي للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بعد أن ناشدت الولايات المتحدة التبرع بأقنعة التنفس الصناعي لمكافحة النقص، وتفيد التقارير أن تسلا بدأت العمل مع شركة الأجهزة الطبية Medtronic Plc وهي سريعة على الطريق الصحيح لبدء إنتاج أجهزة التنفس الصناعي في مصنع فريمونت، في منطقة خليج سان فرانسيسكو.

يذكر أن شركات صناعة السيارات الأميركية الأخرى، مثل فورد وجنرال موتورز، قد قدمت أيضاً لصنع أجهزة التنفس الصناعي وأجهزة التنفس اللازمة للمساعدة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، حيث دخلت جنرال موتورز في شراكة مع شركة فينتيك لصناعة المعدات الطبية لبناء أجهزة التنفس الصناعي في مصنع جنرال موتورز في كوكومو بولاية إنديانا. 

من ناحية أخرى، دخلت فورد، في شراكة مع جنرال إلكتريك للرعاية الصحية، للتوسع في إنتاج أجهزة التنفس الصناعي، لدعم المرضى الذين يعانون من فشل في الجهاز التنفسي أو صعوبة في التنفس الناجمة عن مسببات الأمراض، كما تقوم فورد بتقييم شراكة منفصلة مع الحكومة البريطانية لصنع أجهزة تنفس جيدة إضافية، وعلاوة على ذلك، فإنها ستعمل مع 3M لزيادة القدرة على تصنيع أجهزة التنفس لتنقية الهواء.

وأعلن آخرون مثل فيات كرايسلر للسيارات وكيا عن خطط لصنع أقنعة الوجه في مصانعهم الآسيوية، وشركة BYD الصينية، التي أصبحت مؤخرًا أكبر صانع لأقنعة الوجه في العالم، حيث تنتج أكثر من خمسة ملايين قناع وجه يوميًا وسط تفشي فيروس كورونا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا