Advertisements

بسبب كورونا.. شبح الغياب يهدد الدراما الرمضانية هذا العام

بوابة الفجر

أقل من شهر على حلول شهر رمضان المبارك، والذي يشهد انطلاق موسم الدراما الأبرز، الذي تتنافس فيه العديد من الأعمال الدرامية.

إلا أن هذا العام تأتي خريطته غامضة حتى الآن، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد بعدد كبير من الدول، ما دفع الدول لاتخاذ إجراءات احترازية لمحاولة السيطرة على الفيروس المستجد ومنع تفشيه.

الإجراءات التي شملت تعليقا للمجال الجوي وفرضا لحظر التجوال، اصطدمت بصناعة الدراما شأنها شأن العديد من الصناعات التي تأثرت بسبب ما يحدث.

ليبقى التساؤل الأهم متعلقا بمدى قدرة الأعمال الفنية على الانتهاء من التصوير في ظل ما يحدث، وربما كان عادل إمام هو أبرز الناجين بعدما انتهى من تصوير مسلسله "فالنتينو" قبل أسابيع، وبات العمل الآن في مرحلة المونتاج.

إلا أن بقية المسلسلات مازالت تصارع الوقت من أجل الانتهاء، لتصطدم بالظروف التي تجري، وكان آخرها فرض حظر التجوال الجزئي، وهو ما دفع صناع مسلسلي "دهب عيرة" ليسرا، و"100 وش" لنيللي كريم إلى الحصول على إجازة لـ 10 أيام، انتظارا لما ستسفر عنه الأوضاع التي لا يمكن لأحد أن يتنبأ بها.

كما خرجت أخبار تؤكد أن مسلسل هيفاء وهبي الذي يجري تصويره في بيروت متوقف بسبب ما يمر به لبنان، وهو الحال بالنسبة للمسلسل الذي تتقاسم بطولته نادية الجندي ونبيلة عبيد.

صادق الصباح منتج المسلسلين أكد أنهم الآن في مرحلة الأهم فيها هو صحة الأشخاص بغض النظر عن الأعمال الفنية، خاصة أن الأهم هو صحة العاملين في هذا المجال.

وأعرب عن أمنيته في أن تكتمل المشاريع الفنية، ولكن كل ما يشغل باله في الوقت الحالي هو الحفاظ على صحة من يشارك في الصناعة، وأن تمر هذه الأزمة بسلام.

نقابة الممثلين كان لها دور في بداية الأزمة حينما أصدرت توصيات للمنتجين، تتعلق بتعقيم أماكن التصوير والابتعاد عن التجمعات، وكذلك تأجيل كافة المشاهد التي تشهد وجود مجاميع.