Advertisements

عاجل.. ضبط عصابة للاتجار بالبشر في القاهرة

بوابة الفجر
تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من ضبط شخصين يحملان جنسية إحدى الدول الأجنبية، لقيامهما بإدارة مكتب لإستقطاب حاملي الجنسيات الأجنبية القادمين إلى البلاد بطريقة غير مشروعة.

البداية كانت بمعلومات أكدتها تحريات إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة قيام "شخصين يحملان جنسية إحدى الدول الأجنبية"، بإدارة مكتب لإستقطاب حاملي الجنسيات الأجنبية القادمين إلى البلاد بطريقة غير مشروعة وإستغلالهم بإلحاقهم للعمل بالمنازل والمزارع، وأنهما في طريقهما للتقابل مع مجموعة من الشباب والفتيات من حاملي الجنسيات الأجنبية القادمين إلى البلاد بطريقة غير مشروعة لإستغلالهم وإلحاقهم بالعمل بالمنازل والمزارع بمنطقة ميدان العباسية.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق وقطاعات الأمن العام والأمن الوطني ومديرية أمن القاهرة، أمكن ضبط المذكوران وبصحبتهم 5 أشخاص يحملون جنسية إحدى الدول الأجنبية، وبمواجهة المتهمان أقرا بقيامهما بإستقطاب وإستغلال حاجة الفتيات والشباب للعمل وعدم مشروعية إقامتهم بالبلاد، وذلك نظير تقاضيهم مبالغ مالية تعادل نصف الأجر المتفق عليه، وأنهما قاما بالإعلان عن ذلك المكتب عبر موقع للإعلان والدعاية على شبكة الإنترنت.

وبمواجهة المجني عليهم أقروا أنهم لا يحملون ثمة مستندات دالة على شخصياتهم أو جنسياتهم وعدم حصولهم على إقامات شرعية بالبلاد، وأضافوا أن المتهمين سالفي الذكر قاما بالتواصل معهم وإستغلال عدم مشروعية إقامتهم بالبلاد وحاجتهم للمال، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية، جاء ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها لا سيما جرائم الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر.

في سياق أخر، قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح قصر النيل، تجديد حبس 3 بائعين، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة استقطاب 3 أطفال واستغلالهم في أعمال التسول.

البداية عندما ووردت معلومات لضباط إدارة رعاية الأحداث، مفادها قيام "ص. م. س"، 27 سنة، بائع، و"س. م. س"، 45 سنة، بائع (شقيق الأول)، يقومان باستقطاب الصبية الأحداث واستغلالهم في أعمال التسول، ما يعد ذلك جريمة الاتجار بالبشر، بالمخالفة للقانون رقم 64 لسنة 2010م مكافحة جرائم الاتجار بالبشر.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا