Advertisements

"درع الوطن".. طرق ومؤسسات عقمتها القوات المسلحة من فيروس كورونا

أرشيفية
أرشيفية
تواصل القوات المسلحة، خاصة سلاح الحرب الكيميائية وإدارة الأزمات في تعقيم الطرق الهامة والمؤسسات الحكومية، وأماكن تجمعات المواطنين، التي من أهمها مترو الأنفاق، حيث تسعى القوات المسلحة للوصول إلى أكبر نسبة تعقيم، للحماية من انتقال عدوي فيروس كورونا. 

وقامت الوحدات التابعة لسلاح الحرب الكيميائية، في شن الكثير من الجولات الميدانية، لرش وتطهير الشوارع والمؤسسات، وعددًا من المنشآت الحكومية والتعليمية في البلاد ضمن خطة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، إذ تأتي الخطة التي وضعتها القوات المسلحة وأعلن عنها العقيد تامر الرفاعي، المتحدث باسم الجيش، ضمن الإجراءات الوقائية لحماية المنشآت الحكومية والمرافق الحيوية للدولة.

وشملت خطة التعقيم، دفع عربات التعقيم المتحركة والتطهير الثقيلة وأطقم التطهير المحمولة لإجراء التعقيم والتطهير اللازم بالقاعات والمكاتب ومختلف مباني جامعات عين شمس والأزهر والقاهرة، وصولًا لمقرات مجلس النواب ومجلس الوزراء، وما يتضمنوه من منشآت وقاعات للمؤتمرات، وانعقاد الجلسات بما يحقق ضمان سلامة وحماية أعضاء البرلمان المصري والوزراء والعاملين من احتمالات الإصابة بأي عدوى لفيروس كورونا.
وواصلت القيادة العامة للقوات المسلحة خطتها داخل عدد من الشوارع الرئيسية ذات الكثافة المرورية العالية بالدولة، وذلك من خلال تكليف الإدارات التخصصية بدفع عربات التعقيم المتحركة والتطهير الثقيلة والأطقم المحمولة لإجراء التعقيم والتطهير الوقائي لمحور صلاح سالم، كمحور ربط رئيسي للحركة المرورية من وإلى القاهرة للعديد من المحافظات، مثل: "دمياط – بورسعيد – الشرقية – الإسماعيلية – السويس – البحر الأحمر – شمال وجنوب سيناء"، وكذا العديد من الأحياء والميادين الرئيسية، فضلًا عن تطهير عددًا من المنشآت والمرافق الحيوية والتي يتردد عليها أعدادًا كبيرة من المواطنين بشكل دوري.

وحرصًا على سلامة المواطنين، استكملت القوات المسلحة خطة التطهير، بالوصول إلى مجمع التحرير، وعددًا من الميادين والشوارع الرئيسية والمنشآت والمرافق الحيوية المحيطة بميدان التحرير التي يتردد عليها أعدادًا كبيرة من المواطنين بشكل مستمر، حيث تم الدفع بأطقم التطهير للقيام بأعمالها الوقائية بمجمع التحرير وما يحتويه من مكاتب وطرقات ومصاعد، بالإضافة إلى الواجهة الخارجية للمجمع وكافة الأسطح والأرضيات والحوائط.

كما تم تطهير محطة مترو الأنفاق "أنور السادات"، وما تحتويه من مكاتب وبوابات للدخول والخروج وأرصفة وأماكن الانتظار، فضلًا عن كونها ملتقى لجميع خطوط مترو الأنفاق العاملة بالقاهرة الكبرى التي تشهد كثافة عددية من المستخدمين لها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا