Advertisements

مذكرة بحثية: 10 % تراجع بأسعار البنزين بمصر مطلع أبريل المقبل

أسعار البنزين
أسعار البنزين
قالت مذكرة بحثية صادرة عن سي آي كابيتال للأبحاث، إن انخفاض أسعار برميل النفط عالمياً يسمح للحكومة المصرية بتخفيض أسعار الطاقة المحلية بنسبة تصل إلى 10 بالمائة، وذلك في المراجعة القادمة نهاية مارس لأسعار البنزين طبقا لآلية التسعير التلقائي.

ولجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، هي المعنية بمراجعة وتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية بشكل ربع سنوي بعد إلغاء دعم الوقود وتحرير السعر في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي التي طبقته مصر، ومن المقرر أن تجتمع اللجنة نهاية مارس الجاري. 

وأشارت المذكرة إلي أن جميع المنتجات البترولية (أوكتان 95 و92 و80 والسولار) تباع في مصر بسعر يعادل نسبة 100 بالمائة من التكلفة باستثناء غاز البوتان الذي خصصت الحكومة له دعماً قدره 50 مليار جنيه في السنة المالية الجارية.

وأوضحت أن برميل النفط في الأسواق الدولية تراجع بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، مع بداية الخلاف بين منظمة أوبك وروسيا بعد فشل تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط والذي رفضته روسيا، بالإضافة إلى تداعيات فيروس كورونا السلبية على الاقتصاد العالمي.

وتراجع سعر خام برنت القياسي إلى مستويات 27.22 دولار للبرميل، كما هبط سعر خام نايمكس الأمريكي لمستوى 24.09 دولار للبرميل.

وأضافت شركة الأبحاث، أن هذا من شأنه أن يساعد في احتواء جزئياً الضغوط التضخمية الأخرى التي قد تنشأ في الفترة المقبلة، متوقعة تراجع مستويات التضخم بمصر لأقل من المتوقع البالغ 7-8 بالمائة خلال العام الجاري 2020.

وتراجع معدل التضخم السنوي بمصر إلى 4.9 بالمائة في فبراير 2020، مقابل 6.8 بالمائة في يناير 2020، وفقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وسجل الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين لإجمالي الجمهورية لشهر فبراير 2020 سجل 105.2 نقطة، محافظاً على المستوى العام لأسعار شهر يناير الماضي.

كما تراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي الذي يقيسه المركزي المصري في فبراير إلى 1.9 بالمائة، مقابل 2.7 بالمائة في يناير 2020.

وتراجع الرقم القياسي الأساسي لأسعار المستهلكين -المعد من قبل البنك- سجل معدلاً شهرياً بلغ 0.2 بالمائة في فبراير الماضي، مقابل 1 بالمائة خلال نفس الشهر من العام الماضي، و0.7  بالمائة في يناير2020.

وأشارت أبحاث سي آي كابيتال، إلى أن الميزان الخارجي للقطاع النفطي في مصر سجل تعادلاً في النصف الأول من العام المالي الجاري، مما جعلها في مأمن من انخفاض أسعار النفط الذي كان له تأثير إيجابي غير مباشر على الميزان التجاري البترولي في العام الماضي.

ونوهت بأنه من المتوقع أن ينخفض دعم المواد البترولية خلال العام الجاري من 50 مليار جنيه إلى 37 مليار جنيه، حيث كانت تقديرات الحكومة على أساس سعر للنفط يبلغ 65 دولار للبرميل بينما يبلغ المتوسط السنوي 54 دولار، والذي يمكن أن ينخفض بشكل أكبر في الفترة المقبلة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا