Advertisements

صحفيان إيطاليان: بابا الفاتيكان غير مصاب بفيروس كورونا

بابا الفاتيكان البابا فرنسيس
بابا الفاتيكان البابا فرنسيس

صرح مراسلا صحيفتي "ميساجيرو" و"فاتو كوتيديانو" في إيطاليا، اليوم الخميس، بأن "بابا الفاتيكان البابا فرنسيس غير مصاب بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد - 19)، وأن الفحص الطبي أكد على أنه بخير؛ حيث أقام القداس الصباحي اليومي في مقر إقامته".

وقال الصحفيان: إن "الحبر الأعظم خضع أمس الأربعاء للفحص بعدما تأكدت إصابة رجل دين خالطه".

وأجري الفحص لجميع من يعملون في دار "القديسة مارتا"، وخصوصا الفريق العامل القريب من البابا، وجاءت نتيجة كل الفحوص سلبية.

ولم تؤكد المعلومات رسمياً من جانب الفاتيكان، الذي لم يعلق على فحص أجري للبابا بداية الشهر الجاري، حين ظهرت عليه أعراض إنفلونزا دفعته إلى إلغاء كافة أنشطته.

هذا وأفاد موقع "فاتيكان إينسايدر" بأن "الحبر الأعظم محاط منذ وقت معين بطوق صحي ضد العدوى، يرافقه في كل تنقلاته"، لافتاً إلى أن البابا "لم يعد يتناول وجباته في الصالون المشترك لمقر إقامته بل في شقته، فيما يتخذ المقربون منه كافة الإجراءات الوقائية المطلوبة".

ووفقًا لأخر الإحصائيات، وصل العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم قرابة 487 ألف شخص، كما وصل عدد الوفيات إلى 22 ألفا، وبلغ عدد المتعافين قرابة 117 ألف شخص.

هذا وحذرت منظمة الصحة العالمية، يوم الإثنين الماضي، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

كما يذكر أن الصحة العالمية، قد صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الجاري، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا