Advertisements

خارجية فنزويلا ترد على اتهامات الولايات المتحدة لـ"مادورو"

الرئيس الفنزويلي - مادورو
الرئيس الفنزويلي - مادورو

قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخيه أرياسا، مساء اليوم الخميس، إن اتهام الولايات المتحدة الأمريكية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بالتورط في تجارة المخدرات، دليل على "يأس النخبة" في واشنطن.

وأضاف أرياسا: أن قرار الإدارة الأمريكية بشأن تحديد مكافأة مقابل معلومات تساعد في اعتقال مادورو يدل على "هاجس" واشنطن، وسببه رغبة الإدارة الأمريكية في "تحقيق المكاسب الانتخابية" في ولاية فلوريدا؛ حيث عدد كبير من الأمريكيين من أصول فنزويلية.

ويأتي ذلك رداً على اتهام الولايات المتحدة لنيكولاس مادورو وعدد من كبار المسؤولين الفنزويليين، بمن فيهم وزير الدفاع ورئيس المحكمة العليا، بالتورط في تجارة المخدرات.

كما يذكر أن الولايات المتحدة، قد فرضت في وقت سابق، عقوبات على فنزويلا، واعترفت بزعيم المعارضة خوان غوايدو "رئيسا مؤقتا" لفنزويلا، مطالبة مادورو بالرحيل.

هذا واتهمت أمريكا، في وقت سابق من اليوم، "مادورو" وكبار المسؤولين الفنزويليين الآخرين بتهم "إرهاب المخدرات"، وهذا يعتبر أحدث تصعيد لحملة ضغط إدارة ترامب ضد الزعيم الاشتراكي.

وأعلن النائب العام ويليام بار، عن التهم الموجهة إلى "مادورو"، الذي يواجه بالفعل عقوبات أمريكية وكان هدفًا لمجهود أمريكي يهدف إلى إبعاده عن السلطة، متهماً مادورو وزملاؤه بالتآمر مع فصيل منشق من جماعة العصابات الكولومبية اليسارية فارك "لإغراق الولايات المتحدة بالكوكايين"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء العالمية "رويترز".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا